منتدى ابيان
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
منتديات مضايف العكيدات ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله / يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك



 
الرئيسيةمنتدى ابياناليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

مساحة اعلانية
مساحة اعلانية
مرحبا بك يــا زائر في منتديات ابيان رجال العكيدات
مساحة اعلانية

شاطر | 
 

 الجمهورية الثانية.. قراءة أولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الحمايل
عضو نشيط


تاريخ التسجيل : 11/06/2012
تاريخ الميلاد : 17/08/1990
انثى
عدد || مسآهمآتي: : 250
نقاط : 751
التقيم : 11
العمر : 26
•MMS •|:
الساعة الان :

مُساهمةموضوع: الجمهورية الثانية.. قراءة أولية    السبت يونيو 23, 2012 5:42 pm

هى المرة الأولى فى تاريخ مصر التى يفوز فيها مرشح- أى مرشح - بهذه النسبة المعتادة فى الديمقراطيات الحديثة، والتى تعكس فى الغرب حالة مغايرة تماماً لما تعكسه هنا التجربة الوليدة.. هذه النسبة تعنى عندهم حضوراً قوياً لمؤسسات مستقرة تدير شؤون الأوطان، بحيث تتقارب السياسات، ويقل تأثير الأشخاص والأفكار والأيديولوجيات بعد أن استقر وجدان الجموع على أساليب وطرق ومسارات، قد تختلف، تؤدى إلى أهداف متقاربة تحكمها مجموعات من القيم المستقرة وصل إليها المجتمع بعد كفاح طويل وشاق من أجل نبذ العنف، وتسكن جميع أشكال الصراع المجتمعى العنيف ارتضاء بقواعد سلمية تكفل سيادة قانون واحد يحترمه الجميع، وتداول للسلطة عبر آليات ديمقراطية تنتهى بصندوق انتخابى يستجيب الجميع لنتائجه مادامت مرت جميع الآليات السابقة بما يتوافق مع تقاليد تتكرس مع الممارسة المستمرة، وتصحيح الأخطاء بروح تنم عن إدراك عميق بأن الجميع فى قارب واحد، لا مصلحة لأحد فى تركه للعواصف، أو تعمد إغراقه بما يحمله من أطياف متنوعة ومتصارعة.

ولكن هذه النسبة عندنا لا تعنى نفس الشىء للأسف الشديد.. فهى لا تعنى سوى الحيرة والتردد والتوجس.. هذه نسبة توجه رسالة مهمة، حيث إنها غير مسبوقة، بأن عصر التفويض - ناهيك عن البيعة - قد انتهى إلى غير رجعة.. الشعب أراد أن يقول لمن يسمع ويفهم إن هذا ليس سوى تكليف بإدارة مرحلة مرتبكة أوصلتنا إليها مجموعة من الأخطاء مع جميع الأطراف، بحيث وجد الناس أنفسهم أمام خيارين مرفوضين تماماً.. ولعل عدد المقاطعين والمبطلين، إضافة إلى هذه النسبة المتساوية تقريباً، تعكس حالة الرفض أكثر مما تعكس حالة القبول.. نحن فى الشرق شعوب عاطفية لم نتعود على هذه النسب.. تعودنا على الأبيض والأسود، تعودنا على أن نحب أو نكره.. تعودنا أن نقبل أو نرفض، أما هذه النتيجة فلا دلالة لها سوى رفض الخيارين معاً. لا الشعب يبايع الداعين لدولة دينية مستبدة، يحتكر القائلون بها تفسير الدين والحقيقة، بل يتولون فرضها - باللين أو بالقوة - على المختلفين معهم.. دولة يتولى إدارتها كفار بالديمقراطية، باعتبارها إرادة الشعب، ويرون أن «انتخابهم» واجب دينى، وأن نجاحهم فى كسب ثقة الناس، المختلفة والمتباينة، مكتوب فى «اللوح المحفوظ»، كقدر لا يمكن لبشر تغييره، كما أنهم يتحالفون مع مجموعات متطرفة رافضة لنمط الحياة الإنسانية التى حققها كفاح البشر عبر قرن كامل، وتمتع بعده الناس بحقهم فى الحياة بحرية وكرامة واحترام لإرادتهم فى اختيار أسلوب الحياة الذى يكفل لهم السعادة والرفاهية، وألا يتم فرض أسلوب مغاير لأن «آخرين» يتصورون أنهم يعرفون ما هو خير لهم فى الدنيا وفى الآخرة.

كما أن الشعب بهذه النسبة لم يطاوعه قلبه على الإتيان بشخص من نظام ثار عليه، وأراق الدماء من أجل الخلاص منه، ولم يصدق وعود هذا الشخص، ولا نفيه أنه امتداد للنظام الساقط.. لم يصدقه الناس وهم يتأملون رموز النظام السابق تخرج من جحورها، متصورة أن «كابوسهم» التى هى أعظم ثورة فى تاريخ هذا الشعب قد آلت إلى هذا الاختيار العبثى لآخر رئيس وزراء فى عهد من أذاق الشعب كل ألوان القهر والإقصاء، والتجريف لكل طاقته الفكرية والإبداعية القادرة على صنع وطن يليق بشعب عريق متحضر.

نحن الآن أمام استمرار الثورة.. نحاول أن ندفع القارب إلى السير حيث التوقف هو الخراب للجميع، ولكننا سوف نبقى مفتوحى الأعين، متيقظى الضمير فى مواجهة من فاز، ومن لم يفز فسوف نستوعب دروس الماضى، ولن تستهلكنا المعارك الجانبية.. ننتظم فى مؤسسات جماهيرية حقيقية.. نقترب من الناس ونعايشهم، ولا نكتفى فقط باستخدامهم كأصوات انتخابية، «هل لاحظنا أن الفائز حصل على أصوات جميع المحافظات البعيدة عن المركز والدولة والنظام والوفرة النسبية والتعليم الجيد والتأثيرات الثقافية، بينما حصل الخاسر على أصوات القاهرة وأغلب محافظات الدلتا الأكثر استفاة من مميزات الدولة؟!».

أصوات انتخابية تم استغلال هامشيتها وفقرها، وما يفرض عليها من مستوى تعليم متدن، ومستوى وعى يرفض الحياة لأنه لم يعرفها أبداً، ولم يحلم بها أصلاً، لأنها خارج عالمه، بعد أن طال تجاهله من قبل كل السلطات، وكأن تجاهل رموز الثورة لهم هو من أوصلنا إلى تحقق الكابوس على أرض واقع نسعى إلى إعادة بنائه أكثر رحمة وأكثر إنسانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الخنساء
عضو نشيط


تاريخ التسجيل : 22/06/2012
عدد || مسآهمآتي: : 507
نقاط : 508
التقيم : 11
•MMS •|:
الساعة الان :

مُساهمةموضوع: رد: الجمهورية الثانية.. قراءة أولية    الثلاثاء يونيو 26, 2012 4:18 am


تسسسسسلمين ياذوق

يعطيك الف عافييه

ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونو
عضو نشيط


تاريخ التسجيل : 30/06/2012
عدد || مسآهمآتي: : 250
نقاط : 250
التقيم : 10
•MMS •|:
الساعة الان :

مُساهمةموضوع: رد: الجمهورية الثانية.. قراءة أولية    السبت يوليو 07, 2012 8:18 pm

شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز

واصل تالقك معنا في المنتدى

بارك الله فيك ...

ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة

لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجمهورية الثانية.. قراءة أولية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابيان  :: ابيان ألآخبارية :: ابيان مقالات عامة منوعة القلم الحر-
انتقل الى:  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط مضايف العكيدات على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى ابيان على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
مواقع صديقة
Like/Tweet/+1